في إطار الحرب على الفساد ، وجه نشطاء على شبكة التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” نداء إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد ، داعين إياه بالقيام بحملة ” تنظيف ” داخل القصر الرئاسي عبر عزل وطرد بعض المستللين إليه خلال حكم الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي

ونشر النشطاء صورا لموظف يدعى ” ك” والشهير ب ” بطّيخة ” اتهموه بارتكاب عديد التجاوزات و” البلطجة” على المواطنين عبر استغلال نفوذه إلى درجة تهشيم سيارة أحد المتضررين

وطالب النشطاء من رئيس الجمهورية بعزل كل المتهمين باستغلال النفوذ والإساءة لمؤسسة رئاسة الجمهورية