نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة على حسابه الرسمي على فايسبوك، أكد فيها تدهور الحالة الصحية للرئيس السابق بن علي، كما عبر الوافي على تعاطفه معه فيما يخص طلب بن علي الحصول على صور خاصة بعائلته كان قد تركها في تونس قبل لجوئه إلى إلى السعودية، و جاء نص التدوينة كالتالي

تدهور صحة الرئيس السابق بن علي ليس خبرا جديدا…بل تداوله كثيرون على اتصال به منذ مدة في مجالسهم…فبن علي في حالة شبه غيبوبة تقريبا والسرطان تمكن منه وتقدم فيه…وأصبح في حالة عجز…وقد لمحت الى ذلك في برنامجي عدة مرات لكنني تجنبت التفاصيل…

وقد كان بن علي قد كتب على واجهة حسابه في الواتساب…جملة معبرة يرفض فيها دفنه في تونس بعد رحيله…ونصها كما كتبها ” أيها الوطن الناكر للجميل لن أسلمك عظامي “…

وكانت آخر أمنياته وطلباته هي إسترجاع صور عائلية خاصة منها صور إبنه في طفولته…كان قد تركها في تونس عندما غادرها بسرعة…وقد حاول عبر وساطات مختلفة أن يحصل على ذلك…ويبدو أنها ثمينة وعزيزة جدا بالنسبة له فلم يطلب سواها…لكن لم تتم الاستجابة لطلبه…

حليمة إبنة بن علي الصغرى التي تزوجت مؤخرا…تحصلت على دكتوراه في القانون الدولي من سوربون أبوظبي…وصارت مؤهلة للعمل كمحامية دولية لكن تم رفض مطلب اعتمادها بسبب قضاياها في تونس…وتعرضت الى مشكل كبير في احدى مطارات ايطاليا حيث تم ايقافها بسبب قضاياها في تونس…ثم تم الافراج عنها بعد ذلك…

عندما تطرقت الى ذلك في برنامجي اتهمني البعض بتبييضه…تبييض رجل مريض عاجز وشبه فاقد للوعي !!؟؟…مشكلتنا في تونس هو كمية التشفي والنقمة التي تملأ قلوب البعض…وهي تنتج رغبة دفينة في الانتقام…

لا أستطيع أن اتجاهل المظلومين والمقهورين والضحايا في عهد بن علي…لكنني ضد الحقد والنقمة والتشفي…الشعوب العظيمة لا تنتقم بل ترحم وتسامح…ولا تبني مستقبلها على الانتقام