علمت «الرواق » من مصادر مطلعة أن الوحدات العسكرية العاملة على الحدود بالجنوب بصحراء رمادة تمكنت من حجز كمية كبيرة من مخدر «الزطلة»، وتفيد التفاصيل الأولية للعملية أن الوحدات قامت بإجبار سيارة تهريب على الوقوف بعد إطلاق أعيرة نارية، وعلى متنها مهربين اثنين صرحا أنهما كانا ينويان الدخول إلى التراب الليبي
وبتفتيش السيارة تم العثور داخلها على قرابة ألف كغ من مادة “الزطلة”، هذا وقد تم التنسيق مع وحدات الحرس الوطني لتسليمهم الموقوفين والسيارة وكمية المخدرات المحجوزة من أجل استكمال الأبحاث والإجراءات القانونية معهما