وصلت الدفعة الأولى من القطع الاثرية المتمثّلة في ما يسمى بدرع حنبعل وقطعتين أخريين من العاج اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020 من العاصمة الإيطالية روما إلى الأراضي التونسية عبر مطار تونس قرطاج الدولي فيما تصل بقية القطع يوم غد السبت 19 سبتمبر 2020 عبر الباخرة

وكان من المنتظر أن يتم استرجاع هذه القطع من العاصمة الإيطالية خلال شهر مارس 2020 لكن استفحال فيروس كورونا في العالم وتعطل إجراءات السفر حال دون ذلك

وتجدر الإشارة إلى أن فريقا من المعهد الوطني للتراث تحول يوم الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 إلى روما لاسترجاع هذه القطع الثمينة ومتابعة وضعية حفظها

ويتكون الوفد من السيد معز عاشور محافظ متحف قرطاج والسيدة هناء واز حرم التومي المسؤولة على القاعة المصفحة بالمتحف الوطني بباردو والسيد محمد بديع بيدوح أخصائي في صيانة وترميم القطع الاثرية والسيد محمد علي الحباشي المسؤول عن الدائرة التنمية المتحفية ونادية الجيناوي مختصة في ترميم الفسيفساء

ويذكر أن تونس أرسلت 80 قطعة ليتم عرضها في “كوليزي روما”، وهو أحد أهم المعالم التاريخية في العالم، ضمن معرض ضخم يحمل عنوان “قرطاج.. الأسطورة الخالدة” في أواخر سنة 2019 بمشاركة عدد من دول العالم على غرار فرنسا ولبنان وألمانيا