اعتبر رئيس مركز الدراسات الإستراتيجية حول المغرب العربي عدنان منصر في تصريح لإذاعة لموزاييك اليوم السبت أن اتحاد المغرب العربي في حالة موت سريري ولا آمال في تفعيله

وقال إن الاتحاد لم يعقد قمة منذ حوالي عشرون سنة، معتبرا أن التجانس الحاصل بين القيادة التونسية الجزائرية يمكن أن يثمر تعاونا ثنائية لدفع عملية إحلال السلام في ليبيا. وبين أن ليبيا مستقلة وآمنة تعني آليا استقرار وأمن تونس والجزائر.   كما شدد منصر خلال ندوة دولية بعنوان “المغرب العربي: عقدة متجددة في الصراع الدولي.. إعادة توزيع خارطة النفوذ وانعكاساته على مستقبل استقرار المنطقة” انه على الدول المغاربية فهم انعكاسات عملية إعادة توزيع النفوذ على المنطقة وآليات التخفيف من الانعكاسات السلبية لهذا الصراع

واعتبر أن الدور التونسي في الملفات المغاربية يعد محوريا خصوصا في الملف الليبي الذي يعتبر جزء من الأمن القومي التونسي، داعيا صناع القرار في تونس إلى العمل على إيجاد المبادرات السياسية الهادفة إلى إيقاف النزاع في الأراضي الليبية خصوصا وأن تونس أصبحت عضوا غير دائم في مجلس الأمن في المنتظم الأممي