فرانس24/ ارتفع السبت عدد وفيات فيروس كورونا في الصين إلى 41 حالة، كما بلغ عدد المصابين 1287 إصابة مؤكدة. ووصل الفيروس الجديد إلى أوروبا الجمعة عقب أن أكدت وزارة الصحة الفرنسية إصابة ثلاثة أشخاص، وتم حجز مصابين منهم في إحدى مستشفيات العاصمة باريس والثالث في بمستشفى في مدينة بوردو بجنوب فرنسا

أمرت الصين بفرض إجراءات على مستوى البلاد للكشف عن حالات الإصابة المشتبهة بفيروس كورونا المستجد على القطارات والطائرات والحافلات، مع ارتفاع عدد المصابين والوفيات

وأفاد بيان لجنة الصحة الوطنية أنه سيتم وضع محطات للكشف عن الإصابات وسيتم نقل الركاب الذين يُشتبه بإصابتهم “فوراً” إلى مركز صحي

وأمرت السلطات بتعقيم القطار أو الطائرة أو الحافلة بعد عزل الحالات المشتبهة

41 حالة وفاة 

ويوصي الأمر الهيئات المعنية بقطاع السفر أن تقدم تفاصيل بشأن الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالحالة المصابة، كأولئك الذين سافروا في العربة نفسها على سبيل المثال

وأعلنت الحكومة السبت أن حصيلة وفيات فيروس كورونا المستجد في الصين ارتفعت إلى 41، بعدما توفي 15 شخصًا في ووهان

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 1287، مقارنة بـ830 حالة تم تسجيلها قبل 24 ساعة. وتم تسجيل معظم الحالات والوفيات في هوبي

عزل 56 مليون نسمة

 أغلقت السلطات خمس مدن جديدة تعد نحو 56 مليون نسمة السبت في محاولة لاحتواء المرض ليشمل حظر السفر المفروض في مقاطعة هوبي وسط البلاد 18 مدينة

ونشرت السلطات 450 موظفًا صحيًا عسكريًا، لدى بعضهم خبرة في مكافحة مرضي “سارس” أو “إيبولا” في مدينة ووهان، التي ظهر فيها الفيروس للمرة الأولى، وفق ما أفادت وسائل إعلام رسمية السبت

فرنسا

أعلنت فرنسا الجمعة أول حالتي إصابة مؤكدتين بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية

وقد تم نقل المصاب الأول إلى مستشفى في باريس لتلقي العلاج في حين كانت حالة الإصابة الثانية بمدينة بوردو في جنوب غرب البلاد

وأشارت وزارة الصحة الفرنسية في مؤتمر صحفي إلى أن هاتين الحالتين هما أول حالات إصابة في أوروبا، وأضافت أن هناك حالات أخرى ستظهر على الأرجح في البلاد

ثم أعلنت وزارة الصحة في وقت لاحق مساء الجمعة تأكيد ثالث إصابة بالفيروس على أراضيها