أعلن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري، في بيان له اليوم الثلاثاء، تسليط خطية مالية على القناة التلفزية الخاصة  “نسمة” قدرها ثمانون ألف دينار من أجل الإشهار السياسي لفائدة المترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها  “نبيل القروي” والدعاية المضادة ضد المترشح « “قيس سعيّد” باعتماد المغالطة والتضليل، وذلك في حلقة 24 سبتمبر 2019 من برنامج ناس نسمة

وقد تضمنت الحلقة، بث صورة للمترشح للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية “قيس سعيّد” مصحوبة بشعار حزب “حركة النهضة” على خلفية باللون الأزرق وأسفل العنوان وكتابة اسمه باللون الأزرق المعتمد من قبل الحزب المذكور علاوة على كتابة عبارة “حركة النهضة تدعم” و تأكيد مُقدم البرنامج أن “قيس سعيّد” هو المرشح الرسمي لحركة النهضة والحال أنه مرشح مستقل، ناهيك على أن مساندة حزب ما لمترشح مستقل لا يعني أن هذا المترشح ينتمي إليه، حسب نص البيان

وأشار البيان أن هذا  يدخل في باب الدعاية السياسية المضادة ضد المترشح المعني من خلال اعتماد المغالطة والتضليل ونسبة أمور غير صحيحة له وإيهام الناخبين أنه المرشح الرسمي لحزب “حركة النهضة” للتأثير في إرادتهم وتوجيهها، في مقابل ذلك تم الترويج لصورة المترشح المنافس من خلال توفير سياق ايجابيّ عند الحديث عنه وهو ما يتعارض مع مقتضيات القانون