استقبل رئيس الجمهورية محمد الناصر، يوم الأربعاء 28 أوت 2019 بقصر قرطاج، غسان سلامة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

وعبّر رئيس الدولة عن تقديره للجهود التي يقوم بها رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومبادراته من أجل إيجاد تسوية سياسية للأزمة الليبية وجدّد تأكيد مواصلة دعم تونس وتأييدها للمبعوث الأممي ولخطته في ليبيا بما يسمح بحقن دماء الأشقاء في ليبيا والعودة إلى طاولة المفاوضات واستئناف العملية السياسية لتستعيد ليبيا مكانتها الطبيعية ويعود الاستقرار إلى المنطقة، مشدّدا على أنّه من مصلحة تونس أن تعود الأمور إلى نصابها في ليبيا نظرا للترابط المتين بين البلدين

من جانبه، أبلغ غسان سلامة شكر الأمين العام للأمم المتحدة لرئيس الجمهورية محمد الناصر وللسلطات التونسيّة على حسن التعاون اليومي القائم مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا وأشاد المبعوث الأممي بالدعم المتواصل الذي تقدمه بلادنا للبعثة من أجل تيسير مهمتها في ليبيا، معربا عن أمله في أن يتواصل هذا الدعم ويستمر في المستقبل لما فيه خير ليبيا وتونس والمنطقة بأكملها

وأطلع غسان سلامة رئيس الجمهورية على نتائج اتصالاته وتحركاته الأخيرة داخل ليبيا وخارجها من أجل إيجاد موقف دولي موحد حول مقترحات قدمها للخروج من الأزمة الليبية يسمح للأشقاء الليبيين بتجاوز خلافاتهم ويمكّن دول الجوار وفي مقدمتها تونس من الاستفادة من استقرار الأوضاع في ليبيا، مشيرا في هذا السياق إلى الموقف المشجع الذي لمسه إثر اجتماع قادة دول مجموعة السبع الكبار بـ”بياريتز” بفرنسا بشأن المسألة الليبية