يفتتح قادة دول مجموعة البلدان الصناعية السبع الكبرى قمة في باريس يتابعها بدقة الرأي العام العالمي، الذي ينتظر منهم حلولا عملية للأزمات التي تهز العالم من الحرب التجارية إلى إيران وحرائق الأمازون

و فرضت حرائق غابة الأمازون “رئة الأرض” الهائلة نفسها في اللحظة الأخيرة كقضية رئيسية على جدول الأعمال في اليوم الأول من القمة، كما يحدث في بعض الأحيان في بعض اللقاءات الدولية

و ستكون هذه الكارثة البيئية على جدول أعمال المناقشات في العشاء، الذي سيحضره الرئيسان الفرنسي والأميركي إيمانويل ماكرون ودونالد ترامب، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورؤساء الحكومات البريطاني، بوريس جونسون، والإيطالي جوزيبي كونتي والياباني شينزو آبي والكندي جاستن ترودو

و أعلنت الرئاسة الفرنسية، الجمعة، أن “مبادرات عملية” لمكافحة الحرائق “يمكن أن تصبح واقعا” خلال القمة، مطالبة بجعل هذه “الأزمة الدولية” أولوية للقمة