أعلنت الخارجية الروسية أن موسكو مستعدة لبحث اقتراح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حول عقد معاهدة جديدة بشأن نزع السلاح النووي
و قال مصدر في الوزارة لـ “إنترفاكس”: في ظروف تهديدات جديدة تأتي من الجانب الأمريكي، سنعمل كل ما هو مطلوب لضمان أمننا.. لكننا مستعدون لاستئناف الحوار الذي قطعته واشنطن حول الاستقرار الاستراتيجي، بما في ذلك النظر في مقترحات محددة قد تأتي في تطوير تصريحات دونالد ترامب حول معاهدة جديدة بشأن نزع الأسلحة النووية
و أضاف المصدر أن موقف واشنطن الضبابي من إمكانية تمديد معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، و التي تنتهي مدة سريانها في فيفري 2021، يثير القلق إزاء مصير الاستقرار الاستراتيجي
كما ذكّر المصدر بأن لدى الجانب الروسي ملاحظات بشأن نوعية تنفيذ الولايات المتحدة التزاماتها بموجب معاهدة الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، بحلول الموعد المقرر، يوم 5 فيفري 2018
و أعلن ترامب، يوم الجمعة الماضي، أنه يعول على توصل بلاده إلى “صفقة نووية” ثلاثية مع روسيا و الصين، مضيفا أن المفاوضات حول هذا الموضوع ستبدأ في وقت قريب
و في أواخر أفريل الماضي، علق يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على تصريحات ترامب، داعيا الجانب الأمريكي إلى الالتزام بالاتفاقات السابقة بين البلدين. و أكد أوشاكوف استعداد موسكو لإبرام اتفاقات جديدة، لكن بعد مفاوضات جدية بين موسكو وواشنطن

المصدر: روسيا اليوم