علّقت حركة النهضة في بلاغ على حادثة طرد القياديين علي العريض وعبد الحميد الجلاصي من قاعة المحاضرات بكلية الآداب بمنوبة صبيحة اليوم الجمعة 26 أفريل 2019.

وأكّدت أنّ مجموعة من الأشخاص اقتحمت قاعة المحاضرات أثناء تقديم ندوة علميّة دراسية وتعمدت إيقاف أشغالها والتهجم على المحاضرين من باحثين وأكاديميين وبعض الوجوه السياسية التي واكبت الندوة ومن بينهم العريض والجلاصي.

وأدانت حركة النهضة هذا “الاعتداء المجاني والهمجي بفضاء أسّس ليكون منارة للفكر وللحريات، كما استهجنت موقف بعض الأطراف التي تواطأت ووفرت مناخات ارتكاب هذه الجريمة بحق تونسيين وفضاء علمي وأكاديمي” وفق نصّ البلاغ.

كما دعت وزير التعليم العالي سليم خلبوس إلى فتح تحقيق حول هذا الاعتداء وتتبع المورطين فيه.