تمكنت يوم امس حسب مصدر امني عليم ، دورية تابعة لمنطقة الحرس الوطني بفوشانة من ولاية بنعروس من القاء القبض على العنصر التكفيري فراس . ب قاطن الجهة تم اطلاق سراحه مؤخرا من السجن المدني بالمرناقية بعد ان قضى عقوبة سجنية من اجل تورطه في قضية ذات صبغة ارهابية وبالتحري معه تبين ان المعني مفتش عنه لفائدة وحدات امنية وقضائية من اجل تورطه في قضية ذات صبغة ارهابية موضوعها “الانتماء داخل التراب التونسي الى تنظيم ارهابي وغسل الاموال” كما تبين ان المعني يتواصل مع عناصر ارهابية داخل وخارج ارض الوطن،الى جانب انخراطه في،شبكة مهربين ورجال اعمال تورطوا في تبييض وغسل الاموال ودعم الارهاب ،وقد قدم اعترافات هامة جدا عن عناصر الشبكة المذكورة وستكون هناك قائمة ستتم مصادرة أموالها وتجميدها . تم الاحتفاظ به بتعليمات من النيابة العمومية لمواصلة التحريات معه واتخاذ ما يتعين في شانه