قال رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية أحمد كرم، إنّ كلفة “القروض ستصبح مكلفة جدا خلال الفترة القادمة، وأضاف كرم أن «ارتفاع نسبة الفائدة سيصل لما يقارب 20 بالمائة”وأوضح كرم أن الترفيع في نسبة الفائدة هي سياسة هدفها التقليص من التضخم المالي نظرا لوجود الطلب أكثر من العرض، معتبرا أن التوجه والهدف من الترفيع في نسبة الفائدة هو التقليص من إسداء القروض
ولفت إلى أنّ سياسات البنوك تمّ تطويرها مع سياسة البنك المركزي ، مبينا أنه ليس سهلا منح القروض، في الوقت الحالي وفق قوله
وأشار كرم إلى ان “الأولية للقروض التي يكون فيها إنتاجية، مبينا أن الليونة والسهولة في منح القروض لم يعد منصوحا به”، من جهة اخرى أكد ان معايير منح «الروج» تغيرت ، حيث كان يقدمه الفرع البنكي أما الآن فإن مسألة منح «الروج» إلى أي حساب بنكي مفتوح يتطلب العودة إلى الإدارة العامة للبنك للحصول على الموافقة