أعلنت رئاسة الحكومة أن يوسف الشاهد أشرف على احتفال منظمة الدفاع عن المستهلك بالذكرى 30 لتأسيسها تحت شعار استهلك تونسي

و أشار رئيس الحكومة إلى أن الحكومة عملت خلال الفترة المنقضية على حماية المقدرة الشرائية للمستهلك التونسي من منطلق الوعي بصعوبة الظرف الاقتصادي العام مضيفا أن الحكومة قامت بتفعيل اللجنة الوطنية و اللجان الجهوية لمتابعة تطور الأسعار و ضمان انتظام التزويد والتصدي للتهريب و التجارة الموازية كما جعلت هذه اللجنة تحت الاشراف المباشر لرئاسة الحكومة تفعيلا لدورها و لإحكام تدخلاتها و تحركاتها

و اعتبر الشاهد شعار ”إستهلك تونسي” أهم شعار و خيار يجب أن نتحد جميعا من أجل تكريسه على أرض الواقع خاصة في الظرف الاقتصادي الراهن الذي تمر به بلادنا و الذي يستدعي وضع الخطط و السياسات الملائمة من أجل تشجيع و دعم التوجه إلى المنتجات الوطنية التي لا تتعرض بشكل كبير إلى عوامل الغلاء

و بين رئيس الحكومة أن حماية المستهلك التونسي ضد ارتفاع الأسعار و إيجاد الحلول البديلة تفرض التوجه إلى المنتوج الوطني مؤكدا على أهمية إحداث تحول في آليات التصنيع من دون فقد عوامل الجودة و البحث في اساليب تخفيف عبء السعر و في الوقت ذاته تشجيع الإنتاج و الصناعة الوطنية