قالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي  الجمعة 22 فيفري 2019 في بيان إن جنودا فرنسيين مشاركين في عملية برخان اعترضوا الخميس يحيى أبو الهمام، زعيم أحد أبرز المجموعات الجهادية في منطقة الساحل الجزائري، بينما كان ضمن موكب سيارات متجه إلى شمال تمبكتو وسط مالي، وتمكنوا من قتله

وأكدت أن الرجل كان زعيم ‘إمارة الصحارى’ في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، وهو المسؤول الثاني في التحالف الجهادي الذي يتزعمه المالي من الطوارق إياد أغ غالي أمير “جماعة نصرة الإسلام والمسلمين

واعتبرت الوزيرة أن “هذه الخطوة الهائلة تأتي بعد سنوات من البحث”، مثنية على “عمل القوات الفرنسية” ضد “زعيم أحد أبرز الجماعات المسلحة الإرهابية العاملة في الساحل، المخطط والممول للعديد من الهجمات ضد قيمنا ومصالحنا المشتركة التي نشاركها وندافع عنها مع الدول الخمس في قوة الساحل