نشر موقع صحيفة “إكسبريس” البريطانية، الثلاثاء، تقريرا مطولا يتناول “أموال وأرباح وثروة” النجم المصري محمد صلاح، مهاجم فريق ليفربول الإنجليزي. ومنذ انضمامه إلى ليفربول خلال صيف عام 2017 قادما من روما، واستمر توهج صلاح هذا الموسم إذ يتصدر هدافي البطولة الإنقليزية حتى الآن كما يتربع فريقه على قمة الترتيب بالمشاركة مع مانشستر سيتي
هذا التوهج كان طبيعيا أن يدفع أرباح صلاح المادية إلى الارتفاع بشكل مطرد، حيث ازدادت قيمته الكروية وبالتالي التسويقية خلال السنتين الماضيتين
وتعاقد ليفربول مع لاعب روما السابق مقابل 36.9 مليون جنيه إسترليني (ما يناهز 48 مليون دولار أمريكي). وقامت “إكسبريس سبورت” بإحصاء قيمة أرباح صلاح الصافية، إضافة إلى الامتيازات التي يحصل عليها في عقده الحالي خلال موسم 2018-2019
وكان راتب صلاح الأسبوعي يبلغ 120 ألف جنيه إسترليني حين تعاقد مع ليفربول صيف 2017، قبل أن يتم، رفعه العام الماضي، بعد الأداء المتميز الذي قدمه اللاعب
ووقع مهاجم “الريدز”، في 2018، عقدا جديدا مع الفريق يمتد إلى عام 2023
واتفق الطرفان، في العقد الجديد، على حصول صلاح على راتب أسبوعي تبلغ قيمته 200 ألف جنيه إسترليني (260 ألف دولار)، بالإضافة إلى المكافآت والحوافز التي ترتبط بأداء اللاعب ونتائج الفريق، وإلى جانب راتبه مع ليفربول، يستفيد مهاجم المنتخب المصري من أرباح أخرى، مثل صفقات الرعاية حيث يتعاقد مع شركات للمياه الغازية والملابس الرياضية والاتصالات وسيارات الأجرة.
ونقل تقرير الصحيفة عن موقع “سيليبريتي نيت وورث” إن ثروة صلاح الشخصية تبلغ حاليا حوالي 30 مليون جنيه إسترليني (نحو 40 مليون دولار).