لم تستبعد السيناتور، إليزابيث وارن، أن يجد الرئيس دونالد ترامب نفسه وراء القضبان قبل عقد الانتخابات الرئاسية للعام 2020، ونقلت قناة س ن ن التلفزيونية الأمريكية، اليوم ، عن وارن قولها: “بحلول العام 2020 ربما ترامب لن يكون رئيسا، بل قد لا يكون حرا طليقا”
وتابعت قائلة إن ترامب ينشر كل يوم تغريدات عنصرية أو محرضة على الكراهية على صفحته في تويتر، وصفت محتواها بأنه “شيء مظلم ومقرف”، محذرة وسائل الإعلام وسائر المرشحين من “الوقوع في الفخ” داعية إياهم لعدم إعطاء وزن فائض لكل خطوة يقوم بها ترامب
وأمس السبت دخلت وارن رسميا السباق الرئاسي عبر إعلان ترشحها في انتخابات العام 2020. وتعد من أكثر المرشحين شهرة عن الحزب الديمقراطي، إلى جانب نائب الرئيس السابق، جو بايدن، والسيناتور بيرني ساندرز
وكان ترامب، وعلى مدار سنوات، يزدري بإليزابث وارن، ويسميها “بوكاهونتاس”، ابنة زعيم قبيلة للهنود الحمر من أفلام والت ديزني الكرتونية