أكد المستشار البلدي بمدينة تونس، لطفي بن عيسى أن القيمة الجملية لمشاريع بلدية تونس للسنة الحالية بلغت 195 مليار، منها 16 مليار توزعت على 15 دائرة بلدية ضمن مشاريع القرب

و أضاف على هامش انعقاد الجلسة التمهيدية في دورتها العادية الاولى لسنة 2019 تونس أن الاجتماع يندرج في إطار التواصل بين المجلس البلدي و المواطنين و مكونات المجتمع المدني للاستماع لمشاغلهم و مطالبهم، بالإضافة إلى اطلاعهم على مدى تقدم انجاز المشاريع البلدية المبرمجة للسنة الجارية

و أفاد أنه تم ضبط ميزانية 2019 حسب الأولويات في تنفيذ المشاريع و وفقا لسياسات التمييز الايجابي في تهيئة الاحياء و تقريب الخدمات، بالإضافة إلى توفير الخدمات الصحية و الاجتماعية و التربوية و التثقيفية في إطار حوار تشاركي بين الدوائر البلدية و المجلس البلدي و مكونات المجتمع المدني

و أكد أن انخراط العمل البلدي في مسار الديمقراطية التشاركية يستدعي تضافر كل الجهود من هياكل بلدية وسلط إشراف و متساكني الأحياء و نشطاء المجتمع المدني من أجل توجيه المشاريع في إطار الحوكمة المحلية و حسن تسيير و استغلال الموارد لخدمة الصالح العام و تحقيق النتائج المرجوة

و سلط بن عيسى الضوء على إدارة الشأن البلدي في إطار الميزانية المرصودة لإنجاز المشاريع الهيكلية الكبرى و مشاريع القرب التي تهم البنية التحتية في الأحياء السكنية من تنوير و صرف صحي و إنارة و صيانة و تعبيد الطرقات

وتم خلال الجلسة الاستماع إلى تقارير حول عديد الاحياء وخاصة “الحرايرية” و”حي هلال” و”السيجومي” و”جبل الجلود” و غيرها و ما تعيشه من مشاكل تعلقت بالخصوص بانتشار البناء الفوضوي و تآكل البنية التحتية أو انعدامها، حيث أكد أعضاء المجلس البلدي الانطلاق في مشاريع تهيئة بعض الاحياء التي تفتقر للمرافق الاساسية

و شارك في أشغال الجلسة أيضا عشرات المواطنين من مختلف الأحياء الذين تطرقوا إلى شواغلهم و مطالبهم و المتعلقة بالخصوص بتحسين البنية التحتية إزاء انعدام الطرقات السليمة و انتشار مصبات الفضلات المنزلية و غياب الإنارة و شبكات الصرف الصحي و المناطق الخضراء