أعلن وزير الداخلية هشام الفوراتي، لدى إشرافه اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018، بمدينة طبرقة من ولاية جندوبة، على المجلس الجهوي الاستثنائي للأمن، أن ”وزارة الداخلية ستتصدى لكل الاحتجاجات الليلية طالما كان الهدف منها التخريب والاضرار بالاملاك العامة والخاصة، مقابل توفير كل ضمانات الحماية للاحتجاجات التي تحدث نهارا ما لم تخرج عن سلميتها.”وفي رده على سؤال يتعلق بتوضيح تصريحاته الأخيرة، بخصوص الاحتجاجات التي شهدتها مدينة القصرين في الليالي القليلة الماضية، صرح الفوراتي بأن التحريات الأولية مع المحتفظ بهم كشفت عن وجود سيارة معدة للكراء يمتطيها خمسة أشخاص، تولت توزيع أموال وبطاقات شحن هواتف جوالة، بهدف تأجيج الوضع بالجهة خصوصا والبلاد عموما

وأضاف أن الوحدات المختصة أوقفت هؤلاء الأشخاص وحجزت السيارة في انتظار ما ستفضي إليه نتائج البحث، مؤكدا في ذات الوقت أن وزارة الداخلية ستتصدى لكل الاحتجاجات الليلية طالما كان الهدف منها التخريب والاضرار بالاملاك العامة والخاصة، مقابل توفير كل ضمانات الحماية للاحتجاجات التي تحدث نهارا ما لم تخرج عن سلميتها