تشهد مصر اليوم الأربعاء مواجهة تحدث لأول مرة في تاريخها بين رئيسين مصريين أمام المحكمة

وسيتوجه الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك إلى معهد أمناء الشرطة في طرة، للإدلاء بشهادته في قضية “اقتحام الحدود الشرقية”، والتي تعاد فيها محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان، عقب استدعاء المحكمة له للمرة الثانية بعد غيابه في 2 ديسمبر الجاري، ليتواجه بذلك رئيسان أسبقان في المحكمة لأول مرة في تاريخ مصر