تمكنت يوم امس وفق مصادر الرواق دورية تابعة لمنطقة الحرس الوطني بالرقاب ولاية سيدي بوزيد من القاء اقبض على شخصين عمرهما 35 و42 سنة قاطنين بالجهة وباشرت قضية عدلية في شأنهما موضوعها “الإشتباه في الإنتماء إلى تنظيم إرهابي”. المعنيين(ابناء عم) عثر بمنزليهما الكائنين بمرتفعات جبل الخشم على حذاء عسكري، 9 هواتف جوالة غير صالحة للإستعمال، مضخم صوت، أسلاك كهربائية، 12 شاحن هاتف، آلة حلاقة معطبة، عدد من الكتب والمطويات الدينية، منشور تابع لحزب متشدد، 3 سيوف،كما تبين انهما يحتفظان بمبالغ مالية هامة من العملة التونسية كانت جلها خاصة بالعناصر الارهابية التي تتردد على منزليهما