أكد مصدر للرواق  إن شركة ‘مارسك’  الدنماركية عملاق النقل البحري في العالم اقصت فتحي الجبنوني المدير المالي السابق والرئيس المدير العام لفرع الشركة بتونس “مارسك تونس” من كل أنشطتها

واعتبر المصدر أنّ سبب الاقصاء يعود لـ “جرّ الجبنوني فرع الشركة بتونس الى مواجهة سياسية مع السلطة عبر توريط حركة النهضة التي تنتمي اليها زوجته النائبة فريدة العبيدي في الملف”

واوضح المصدر ان الشركة حولت امتيازاتها اللوجستية الخاصة بالموانئ التونسية الى فرع آخر في عملية  اعترضت عليها وزارة النقل التونسية

يذكر أن النائبة فريدة العبيدي كانت التقت رفقة زوجها وزير النقل السابق رضوان عيارة محاولة ايجاد مخرج لزوجها ولكن الوزير رفض تجاوز القوانين الجاري بها العمل