قال الممثل السوري حسين مرعي الذي أدّى مشهد التعري التام على ركح المسرح البلدي أول أمس ، انه تفهّم صدمة التونسيين قائلا : “أتفهّم انّ مشهد العريّ لا يزال صادما بمجتمعاتنا العربية، ولكن هذا المشهد الصادم جاء ليكشف مأساة السوريين التي فاقت الصدمة.

وتابع في تصريح لموقع “قرطاج +”: “أنا لا أعتقد أن عارض مسرحي يحاول نقل جزءا صغيرا من التراجيديا السورية مطالب بأي إعتذار بوقت العالم الذي وقف متفرّجا عل معاناة السوريين بمسرح واقعهم وهو ليس معنيا بالاعتذار.