“دخل إلى القُنصلية السعودية في إسطنبول ولم يَخرُج منها”. قد يكون هذا مختصر الفيلم الذي كَتبه الممثل والمنتج الأمريكي شون بن على أوراقه، قبل وصوله إسطنبول للشروع بتحويل قصّة الصحافي والكاتب السعودي جمال خاشقجي إلى فيلمٍ وثائقي

شُوهد شون بن (58 عاماً) وفريقه المؤلف من 10 أشخاص، في محيط القُنصلية السعودية في إسطنبول، الأربعاء، وهم يصورون بعض المشاهد، وسط حراس شخصيين، وكاميرات الصحافة التي حظيت في محيط القنصلية مسرح الجريمة بقصة ثانية إلى جانب قصة اغتيال خاشقجي التي شغلت العالم وما تزال منذ أكثر من شهرين