إثر ورود معلومات على منطقة الأمن الوطني بباردو خلال الليلة الفاصلة بين يومي 19 و20 أكتوبر 2020، مفادها تعرض شخص إلى الاعتداء بالعنف الشديد من قبل مجهولين، تحولت الوحدات الأمنية على عين المكان حيث تم ضبط شخص بالقرب من مكان الواقعة بحالة سكر مطبق

بسماع المتضرر أفاد بأنه أثناء عودته إلى مقر سكناه بجهة باردو استوقفه 04 أشخاص كانوا على متن شاحنة نقل خفيف حيث طلب منه أحدهم (الشخص الذي تم ضبطه بالقرب من مكان الواقعة) تمكينه من سجائر وبإعلامه كونه لايدخن تولّى تهديده بواسطة عصا والاعتداء عليه لفظيا وماديا بتمزيق قميصه ولكمه والاعتداء على سيارته، كما تولّوا سلبه مبلغا ماليا قدره 60 دينارا ، ليقوم  شخص ثان بالاعتداء ماديا على مرافقه

وبتكثيف الدوريات، أمكن للوحدات المذكورة ضبط الشاحنة كان على متنها طرفين ضالعين في عملية الاعتداء اللذان أفادا بانهما اعترضا صديقهم (المعتدي) صدفة ووجداه على خلاف مع شخصين وتدخّلا قصد فض الخلاف نافيان تورطهما في عملية الاعتداء

بعرض المظنون فيهم على المتضررين، أمكن لهم التعرف عليهم مؤكدين ضلوعهم جميعا في عملية الاعتداء

بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ بأحدهم واتخاذ الإجراءات القانونية في شان البقية من أجل “التهديد بما يوجب عقابا جنائيا والسلب باستعمال العنف والسكر الواضح والإضرار بملك الغير الخاص والاعتداء بالعنف الشديد” وتحرير محاضر في مخالفة قانون حضر الجولان في شأن الجميع