توجّهت سلمى الفهري شقيقة سامي الفهري صاحب قناة ”الحوار التونسي” المودع بسجن المرناقية اليوم الأربعاء 24 جوان برد عبر مقطع فيديو نشرته على حسابها بموقع ”أنستغرام” ردّا على تصريحات المنشط والممثل لطفي العبدلي

برنامج ”الدوامة” على الذي اعتبر أن سامي الفهري ليس مخرجا بالأساس بل شخص يملك أفكارا، وهذا لا يعني أنه انسان غير ناجح في المجال الإعلامي

العبدلي ذكر أيضا في نفس الحلقة أنه يرفض يرفض انتقاد سامي الفهري أو ذمّه تبعا لظرفه الحالي، إلا أنه يعيب عليه طريقة تصرفه ورغبته في احتكار المشهد التلفزي في تونس من بوابة قناته، مشيرا إلى أن الفهري تلدد في دفع مستحقات الكثيرين من بينهم المنتج الراحل نجيب عيّاد الذي توفي كمدا بسبب عدم حصوله على أمواله بعد أن منح للعبدلي ”شيكات” ضمان إلا أنه امتنع عن صرفها مراعاة للظرف وقد تنازل عن هذا الدين رغم قيمته العالية
لطفي العبدلي أكّد أيضا بأن لا عداء له شخصي مع سامي الفهري ولو أراد التعاقد مع الحوار التونسي، لأمكن له ذلك معربا عن أمله في الإفراج السريع عنه والعودة لممارسة النشاط التلفزي بــــــــ”نظافة
بيد أن هذه التصريحات لم ترق لسلمى التي وصفتها بــــــ”النفاق الرخيص