أذنت النيابة العموميّة بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس 02 بالإحتفاظ بامرأة تعمدت قتل رضيعها بعد يوم من ولادته
وقالت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الجمعة 03 جانفي 2020، إنه على إثر تعهّد مصلحة حماية الطفولة بالإدارة الفرعيّة للوقاية الإجتماعيّة بإدارة الشرطة العدليّة بالبحث في قضيّة “قتل مولود” تمّ العثور على جثته بجانب مركز الرّعاية الإجتماعية بباردو، تمّ تعميق التحرّيات وحصر الشبهة في إمرأة (23 سنة) قاطنة بجهة العقبة ولاية تونس
وأوضح البلاغ أنه تبيّن وأنه سبق لهذه المرأة وأن تقدّمت منذ فترة إلى مركز الرعاية الإجتماعيّة بباردو قصد الإجهاض
وبمواصلة الأبحاث معها إعترفت أنها أنجبت هذا المولود بتاريخ 08 ديسمبر 2019 بمنزل والدها بجهة العقبة وقامت بقتله صبيحة اليوم الموالي وذلك بخنقه ووضع يدها على فمه إلى أن فارق الحياة ثمّ قامت بلفه بوشاح وتوجهت إلى جهة باردو أين ألقته بجانب مركز الرعاية الإجتماعيّة، كما إعترفت بهويّة والد الرضيع (27 سنة) قاطن بجهة سيدي حسين ولاية تونس
وقد تم عرض المظنون فيها على قسم الطبّ الشرعي بمستشفى شارل نيكول وإحالتها على إدارة الشرطة الفنية والعلميّة لرفع عيّنة من سماتها الجينيّة لمقارنتها بالسّمات الجينيّة التي سبق رفعها من الرّضيع المتوفي
هذا وتم إدراج والد الرّضيع بالتفتيش