من المفترض أن يرى مشروع جديد النور في تونس، مشروع طوره شاب تونسي بالشراكة مع شركة بولينا، يهدف الى بعث تطبيق لاكتراء الدراجات النارية، على شاكلة سيارات الأجرة.

لكن هذه المبادرة أثارت غضب الاتحاد التونسي لسيارات الأجرة الفردية. نشر ممثل النقابة  أمس 18 نوفمبر  2019  مقطع فيديو عبر فيه عن غضبه الشديد  من المشروع ، والذي يعتقد أنه يهدد سيارات الأجرة الفردية التي تعاني من أزمات مالية كبيرة، حسب قوله.

ذهب النقابي إلى حد الحديث عن الدم والتهديد مع ارتفاع نبرة حديثه على مدار الفيديو بغضب واضح، الى الحد القسم أن هذا المشروع لن يمر و”لو على جثثهم.” مشككا في شرعية التطبيق وكيف يمكن لوزارة النقل أن تأذن بمثل هذه المشاريع.