كشفت الفنانة مريم شعبان في برنامج ”نجوم” اليوم السبت 2 نوفمبر 2019 أنّها مثال للمرأة التونسية التي تغرّبت ودرست ثم عادت لبلادها أين تزوجت لكنها لم تحسّن اختيار شريك حياتها في إشارة لزوجها السابق الممثل بلال الباجي

وأكّدت أنها من قررت الإنفصال عنه بعد تعرضها للعنف الجسدي، وفق قولها

وتابعت بن شعبان وقد بدا عليها التأثّر “الإعلام ركز على آلامي وأهمل أعمالي وهمشها، سلّط الضوء على ظرفي الشخصي دون مراعاة مشاعري

وقالت ضيفة نجوم “تعنفت جسديا ومهنيا لكن تجاوزت ذلك بالتركيز على أعمالي

كما تطرّقت بالحديث لحادثة تعرضت لها سابقا حين فقدت جنينها، “تعمدت صفحة على الفيسبوك نشر صورة فتاة تحمل رضيعا وادعت أنها صورتي، لتنهال علي التهاني في حين أنّي كنت أتقبل التعازي مما ضاعف من آلامي