أكدت الممثلة عايشة عطية أنها ستتوجه الى الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي- البصري الهايكا لتقديم شكاية ضد سامي الفهري صاحب قناة الحوار التونسي الذي تمادى في الإعتداء المعنوي على شخصها، وفق تعبيرها

و أضافت عايشة في تدوينة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي انستغرام أنها ستتوجه الى الهيئة من أجل استرجاع كرامتها و حقوقها المعنوية و تسليط العقوبات المستوجبة على صاحب القناة الذي أصبح يعتقد أنه لا رادع له
و قد قدمت مجموعة من الناشطين في المجتمع المدني شكوى بخصوص نشر خطاب قائم على التحقير والتشهير بالحياة الخاصة للاشخاص و انتهاج خطاب قائم على التمييز ضد فئات من المجتمع
:و يأتي نص الشكوى كالاتي
تعمد كل من سامي الفهري و زياد المكي و ضيفهما ايمن لسيق السخرية من شكل ممثلة و اهانة كرامتها والتشهير بحياتها الخاصة لتصفية حسابات شخصية مع صاحب القناة عبر وسيلة اعلامية و نشر خطاب قائم على التمييز و هو مايعد خرق لأحكام الفصل الخامس من المرسوم 116 الـمؤرخ في 2 نوفمبر 2011 المتعلق بحرية الاتصال السمعي و البصري و بإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي و البصري
 خطاب قائم على التنمر على اساس الشكل و اهانة الكرامة البشرية للممثلة : “كانت تعجبك طبيعتها ولا صنطوعتها مغطية على طبيعتها ” “هل صحيح انه مرة جيت بش تبوسها بسبب السنطوعة متاعها المغرية تحللولك سبعة غرزات؟” – زياد المكي متوجها بالسؤال لضيفه ايمن لسيق دون اي استدراك او اعتراض من قبل منشط الحلقة سامي الفهري
التشهير بالحياة الخاصة للممثلة و التعرض لتفاصيل علاقتها بالضيف المذكور
اعتماد خطاب مستبطن لرهاب المثلية : صرحت مرة الي انت تفضل تكون في جزيرة مهجورة مع بوبكر البغدادي في بلاصة نجلاء..نجمو نفهمو علاه لتوة لا عرست…مكانش تولي عندك مشكلة نجيبولك طبيب