أكّد رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، أنه ليس مقتنعا بأن من مصلحة تونس أن يعيد ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في شهر نوفمبر المقبل

و قال الباجي قايد السبسي في حوار أجرته معه جريدة القدس العربي، ”الدستور يسمح لي بالترشح لعهدة ثانية، و لكن ليس لأن الدستور يسمح بعهدة ثانية علي أن أستخدم ذلك”

و أضاف رئيس الجمهورية، ”كل توجه يخدم مصلحة تونس أسير فيه وإلى الآن لست مقتنعا بأن من مصلحة تونس أن أُعيد ترشحي صحيح أن الدستور أعطاني الحق ولكن ليس بالضرورة ان أستخدمه وهناك آجال لوضع الترشحات و أنا سأترقب الآجال و أرى”

لدي رغبة حقيقية في تحقيق مشروع بورقيبة

من جهة أخرى، و بخصوص إمكانية حضوره مؤتمر حركة نداء تونس، قال الباجي قايد السبسي، ”سأكون يوم 6 أفريل ـ لاحياء ذكرى وفاة الزعيم الحبيب بورقيبة ـ في المنستير، و أنا ككل عام أقرأ الفاتحة على روحه لأني تعاملت مع الرئيس الحبيب بورقيبة، و طوال 30 سنة جمعتنا علاقة قريبة و عميقة و قديمة. و بالمناسبة، عقدنا أيضاً اجتماعاً عاماً في المنسيتر عام 2012 حضره أكثر من 20 ألف شخص، وهو ما دفعني لأن أفكر في تكوين النداء

و أضاف قائلا: ”هذا العام قررت أن أتوجه للمنستير ونعقد اجتماعاً سيكون للحديث عن الحبيب بورقيبة، وخاصة حول تحقيق المساواة في الإرث، و هذا مشروع بورقيبة الذي لم يتمكن من تحقيقه في حياته، فلدي رغبة قوية بأن أحقق مشروعه من بعده. ولا مانع لدي بأن أحضر مؤتمر النداء، و لكن ليس لدي التزام مع أي أحد، و لكني لا أتنكر للنداء الذي كونته، وأدرك أنه يمر بصعوبات، و هو مستهدف، و لكني لا أتنكر له، و في المقابل لن أدافع عنه، بل سيدافع عنه أبناؤه «و ربي يوفقهم» حتى يواصل النداء مسيرته”