علمت الرواق ،انه على إثر توفر معلومات لدى فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني ببوحجلة مفادها قيام 3 أنفار بإخفاء رؤوس أغنام محل سرقة داخل زريبة كائنة بأحواز الجهة، هذا وبعد مراجعة النيابة العمومية داهمت يوم امس دورية تابعة للفرقة المذكورة المكان المذكور وحجزت داخلها 60 رأس غنم والقت القبض على أحد المظنون فيهم وبالتحري معه صرح انه ينشط ضمن شابين اخرين في شبكة مختصة لسرقة الاغنام،وتقوم بعمليات التنسيق امرأة ترصد وترسل الشبكة لتنفيذ عمليات السطو، وبإستشارة النيابة أذنت بالإحتفاظ بالمظنون فيه ومباشرة قضية عدلية في شأنه، موضوعها “تكوين وفاق بقصد الإعتداء على الأملاك والأشخاص وسرقة مواشي