قالت النائب عن حركة النهضة محرزية العبيدي إن وجود حزب سياسي مثل النهضة التي تمكنت من تحقيق الاستقرار في المشهد السياسي، أمر إيجابي بل “نعمة” لتقّدم المسار الديمقراطي في البلاد

و أضافت العبيدي أن أطرافا سياسية تعيش من توجيه التهم للنهضة للتأثير على صورتها

و أشارت إلى أن التفكير في النهضة بعد رئيسها الحالي راشد الغنوشي مسألة صعبة جدا لكنها ضرورية، موضحة أن النظام الأساسي للحركة يضبط جميع هذه المسائل

و تجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن للغنوشي الترشح مجددا لرئاسة النهضة، لأن نظامها الداخلي ينص على أنه لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين