تحدثت شركة “إلكترونيك آرتس” الأميركية، لأول مرة، عن سبب محو وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من غلاف النسخة الجديدة للعبة الشهيرة فيفا 19

و من دون سابق إنذار، قررت شركة الألعاب الإلكترونية الضخمة إزالة وجه رونالدو من غلاف لعبتها ذائعة الصيت، بعد أن كان الوجه الرئيسي للعبة هذا الموسم

و كان عدد من التقارير الإعلامية ربط إزالة صورة رونالدو من غلاف فيفا 19، بالقضية التي اتهم خلالها اللاعب باغتصاب سيدة أميركية عام 2009، في فندق بمدينة لاس فيغاس

و وفق ما ذكر موقع “سبورتس كيدا”، فإن شركة “إلكترونيك آرتس” المعروفة بـ”إي آي سبورتس” أصدرت بيانا تفسر فيه سبب عدم استخدام وجه نجم يوفنتوس في غلاف لعبتها

و قال متحدث باسم الشركة: مع حضور دوري أبطال أوروبا في لعبة فيفا 19 هذا العام، لدينا فرصة مواتية لتقديم نماذج جديدة من اللاعبين، تعكس الإثارة الحقيقية لكرة القدم

و تابع: نحتفل في كثير من الأحيان بمواهب مختلفة في مبارياتنا الكروية.. لذلك قررنا عرض أكبر النجوم في كرة القدم و جلب لاعبين جدد لخلق مزيد من الإثارة

و رفض المتحدث ربط قرار الشركة بمزاعم الاغتصاب التي تلاحق رونالدو، حيث تجنب قدر الإمكان الخوض في المسألة

و اكتفى بالقول: الاتهامات التي يواجهها رونالدو مثيرة للقلق.. نحن نراقب الوضع عن كثب. و نتوقع دائما أن يكون سلوك سفرائنا متفقا مع قيم شركتنا

و كانت الشركة أزالت كل صور اللاعب الدولي البرتغالي من صفحاتها بالمواقع الاجتماعية، في أعقاب اتهام رونالدو باغتصاب فتاة في أميركا

و يضم الغلاف الجديد للعبة 3 نجوم، هم البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جرمان، و الأرجنتيني باولو ديبالا نجم يوفنتوس، و البلجيكي كيفن دي بروين لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي