قال الناطق الرسمي بإسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي بخصوص تغيير حركة النهضة موقفها من رئيس الحكومة يوسف الشاهد: “ناس لا عندهم دين و لا ملّة”، مذكّرا بأن الحركة كانت تدخل في خلافات مع كل طرف قد يمس بالاستقرار الحكومي

و قال الهمامي لدى حضوره اليوم في برنامج “هنا شمس”: ما كانت تدافع عنه النهضة ليس استقرار البلاد و انما مصالحها الشخصية و اليوم انقلبت لان الشاهد أسس حزبه و هناك نوابا من كتلة الائتلاف يتوعدون الحركة”، مضيفا: النهضة تحذر من توظيف أي حزب لمؤسسات الدولة… الا تستعمل هي بدورها أجهزة الدولة…فهي موجودة ايضا في الحكومة؟

و كشف أن الجبهة الشعبية على علم منذ اكثر من 3 ايام بما وصفها بـ”الطبخة” التي تعدها النهضة، قائلا :قد تكون النهضة اتخذت قرارا في الشاهد، مشددا على أنه لابد من ارساء حكومة تكون غير معنية بالانتخابات التشريعية و الرئاسية، داعيا كل القوى الحية والمعارضة واتحاد الشغل و غيرها لـفرض استقالة حكومة الشاهد

و حول كيفية تشكيل الحكومة الجديدة التي يقترحها، قال الناطق الرسمي بإسم الجبهة الشعبية: هذا الشيء قابل للنقاش، متهما الحكومة الحالية بالتستر على الفساد، متابعا: الفساد في القصبة و الفاسدون في الحكم