تقدم خلال الليلة الفاصلة بين يومي 26 و27 ديسمبر الجاري وفق مصدر الرواق إلى مركز الحرس الوطني بالمقرن من ولاية زغوان حارس ضيعة فلاحية كائنة بالجهة عمره 59 سنة وأعلم عن تعرض الضيعة المذكورة لسرقة 46 رأس غنم وبايلاء الموضوع الاهمية اللازمة من طرف وحدات الحرس الوطني وتمشيط المنطقة تم التفطن إلى وجود مقترفي العملية بصدد إقتياد قطيع الأغنام وبملاحقتهما تعمّد أحدهما الإعتداء بالعنف على احد اعوان الدورية بآلة حادة “سكين” مستوى يده الا انه تمت السيطرة عليه والقاء القبض عليه في حين تمكن مرافقه من الفرار مسلحين بسيوف حادة وبندقية صيد تعمدوا اطلاق عيار منها في الهواء . تم الاحتفاظ به من طرف فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بزغوان بتعليمات من النيابة العمومية