بينما كانت طائرة “ساوث ويست” في طريقها من مدينة سياتل إلى دالاس بالولايات المتحدة، قررت العودة أدراجها في منتصف الرحلة، لسبب غريب

حيث عادت الطائرة المسافرة لدالاس أدراجها بعد نسيان قلب بشري على متنها، واضطرت لإعادته إلى سياتل، إذ أن الحاجة له كانت طارئة

و أصاب الارتباك الشديد 140 راكبا، بعد أن قررت الطائرة العودة لسياتل، بعد أن قطعت ساعة ونصف من مدة الرحلة، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز

و استغرب الكثيرون، سبب وجود قلب بشري على متن الطائرة، وسبب السفر به إلى دالاس

وجاء التوضيح لاحقا من شركة الطيران نفسها، التي قالت إن شحنة تحمل “عضوا بشريا” مهما لإنقاذ حياة، كانت على متن الطائرة، وتم نسيانها على متن الطائرة، في حين كان يجب أن يتم إنزالها في سياتل

و قال مسؤولون في شركة الطيران إن بعض الأنسجة والأوردة بالقلب البشري من المقرر استخدامها في عمليات جراحية مقبلة