أكد القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، لرئيس المجلس الرئاسي الجديد الدكتور محمد المنفي، أن القوات المسلحة تدعم التداول السلمي للسلطة.
واستقبل حفتر في وقت سابق المنفي، فور وصوله إلى بنغازي، وذلك في مقر القيادة العامة بالرجمة، حيث طرح الجانبان وجهات النظر حول مستجدات الأوضاع.
دعا لإخراج المرتزقة.. مجلس الأمن يرحب بالسلطة الجديدة بليبيا
وأكد القائد العام للجيش الليبي، دعم عملية السلام والسعي للحفاظ على الديمقراطية والتداول السلمي للسلطات.
وشدد أيضاً على دعم المجلس الرئاسي الليبي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية، التي أنتجها الحوار السياسي لتوحيد المؤسسات والوصول بالبلاد إلى الانتخابات المنتظرة في ديسمبر القادم.

ووصل رئيس المجلس الرئاسي الليبي الجديد الدكتور محمد المنفي، الخميس، إلى مطار بنينا بمدينة بنغازي في أول زيارة رسمية له، وكان في استقباله، قيادات عسكرية ومدنية ومشايخ وأعيان من الشرق الليبي.
وكانت بنغازي المحطة الأولى للمنفي فور عودته من أثينا محل إقامته السابق، لما لها من أهمية ومكانة خاصة لدى الليبيين، خاصة أنها عاصمة البلاد الثانية وفقا لدستور الاستقلال، ورمز الصمود في مواجهة الإرهاب.
وبعد زيارة المنفي لبنغازي، هناك زيارة مرتقبة لرئيس الحكومة الليبية الجديد عبدالحميد دبيبة، حسبما أعلنت وكالة “نوفا” الإيطالية.
وقالت إن دبيبة سيتوجه لمدينة بنغازي خلال الأسابيع المقبلة، فيما لم يتضح بعد برنامج زيارته للمدينة.
وأصبحت بنغازي المقر الدستوري لمجلس النواب الليبي، ومقرا لعمل الحكومة المؤقتة برئاسة عبدالله الثني، التي من المفترض أن تسلم السلطة للحكومة الجديدة عقب نيلها الثقة من مجلس النواب.
والمنفي رئيس المجلس الرئاسي، هو مرشح إقليم “برقة” الشرق الليبي في السلطة الجديدة، ويعود نسبه إلى قبيلة المنفة إحدى أكبر قبائل الشرق التي ينتمي لها المجاهد الليبي البارز عمر المختار.
 

إقرأ الخبر من المصدر