ولاية جورجيا تفتح تحقيقا رسميا مع ترامب

أعلن مكتب ولاية جوريا الأمريكية عن فتح تحقيق رسمي في محاولات الرئيس السابق، دونالد ترامب، التأثير على نتائج الانتخابات.

وقال المتحدث باسم مكتب سكرتير الولاية، وولتر جونز إنه “بصدد التحقيق في الشكاوى التي تلقاها”، موضحا أن العملية تتمثل في “كشف الحقائق وحل الشؤون الإدارية”.

وأضاف جونز أن “كل الإجراءات القانونية سيتم ترك اتخاذها إلى المدعي العام”.

وتلقى مكتب رافينسبرغر دعوات متكررة لفتح مثل هذا التحقيق بعد الكشف عن ضغوط مارسها عليه ترامب خلال اتصال هاتفي أجري بينهما يوم 2 جانفي.

وكشف هذا التسجيل أن ترامب طالب رافينسبرغر بإلغاء نتائج الاقتراع في جورجيا، التي كانت تعتبر من الولايات المتأرجحة في هذا السباق الانتخابي، بناء على ادعاءات حول تزوير انتخابي واسع.

وتكبد الجمهوري ترامب، حسب النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية المعلنة يوم 14 ديسمبر، بعد أكثر من شهر من يوم التصويت الذي جرى في 3 نوفمبر، خسارة واضحة أمام الديمقراطي، جو بايدن، الذي حصل على 306 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 232 لدى الرئيس الحالي.

 

*روسيا اليوم*

إقرأ الخبر من المصدر