الطبوبي : الحوار الوطني بيد الرئيس ولا مجال للمقارنة بـ2013

في تصريح خاص بموزاييك، أكد اليوم نورالدين الطبوبي، الكاتب العام لاتحاد الشغل، أن مآل الحوار الوطني وانعقاده من عدمه أصبحت مسائل تعود أولا إلى رئاسة الجمهورية، ثم إلى الأطراف التي من المفترض أن تشارك فيه.

وقد أبرز الطبوبي أن “المنظمة الشغيلة اقترحت هذه المبادرة للخروج بالبلاد من الأزمة التي تعيشها على جميع الأصعدة، خاصة السياسي منها. كما سعت إلى تقريب وجهات النظر وإلى إزالة العوائق تتعلق بأساسيات هذا الحوار وبالأطراف التي ستحضره أو ستكون ممثلة فيه”، حسب قوله.

وأضاف الكاتب العام أن الاتحاد ينتظر قرار رئيس الدولة في شأن هذه المبادرة التي تعود إليه ءوليس للاتحادء رعايتها والتي “لن نكون سوى طرفا من الأطراف المشاركة فيها”، كما صرح.
 وقد بين في هذا الصدد أن الظروف تغيرت وأنه لا مجال للمقارنة بين مبادرة المنظمة الشغيلة لحوار وطني أواخر 2020 وتلك التي قدمتها في إطار رباعي سنة 2013.

إقرأ الخبر من المصدر