دعت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية في، بيانها الصادر اليوم الجمعة، مستعملي الشبكات المعلوماتية والأنترنات إلى اليقظة والرفع من درجة الحذر، وذلك على إثر رصد حملة تصيد جديدة بصدد الإنتشار في الفضاء السيبرني الوطني.

وأوضحت الوكالة بأن “القراصنة يحثون المبحرين على الإدلاء بمعطياتهم الخاصة المتمثلة أساسا في رقم بطاقة التعريف الوطنية ورقم البطاقة البنكية أو رقم بطاقة الدفع الإلكتروني وكلمات العبور وغيرها من المعطيات الخاصة.

ويدعون أنه في حال عدم الإدلاء بالمعطيات المطلوبة، فإنه سيتم إيقاف عمل البريد الإلكتروني الخاص بهم”.

وفي هذا الإطار، أكدت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية على ضرورة التثبت في كل مرة من مصداقية المرسل وعلى ضرورة الإتصال بمركز النداء الخاص بمزود خدمة الأنترنات المعني بإسداء الخدمة والتأكد من عدم استعمال أخطاء كتابية أو أخطاء إملائية أو تعبيرات غير ملائمة في الرسالة الإلكترونية التي تم تلقيها باعتبارها من التقنيات المعتمدة من قبل القراصنة.

وفي حال، وجود شك في مصداقية الرسالة من الضروري عدم فتح الرابط أو الملف المصاحب للرسالة، إضافة إلى اجتناب الرد عنها وحذفها على الفور.

إقرأ الخبر من المصدر