سيدي بوزيد : جثمان الشهيد سامي الوناسي يواري الثرى

شيّعت جموع غفيرة من المواطنين ظهر اليوم الخميس 4 فيفري 2021  جثمان فقيد المؤسسة العسكرية الملازم الأول سامي وناسي  الذي استشهد يوم أمس الاربعاء في حادثة انفجار لغم ارضي تقليدي الصنع بعمق جبل مغيلة الكائن بين ولايتي سيدي بوزيد والقصرين على فريق عسكري اثناء حملة تمشيط و تتبع  الجماعات الارهابية التي تتحصن بغابات و جبال المنطقة إلى مثواه الأخير بمقبرة ضريح الولي الصالح سيدي علي بنعون  بمعتمدية سيدي علي بنعون من ولاية سيدي بوزيد. 

وووري الشهيد الثرى وسط حضور عسكري كبير ممن رافقوا الجنازة رفقة أفراد عائلته وذويه وممثلي السلطتين الجهوية و المحلية و العديد من المواطنين الى المقبرة أين اصطف عدد من العسكريين في مدخل المقبرة حيث قدمّت له التحية وسط حالة من الحزن و الاسى خيّمت على المكان.

و قد حضر الجنازة الى جانب جموع المواطنين، ممثلو اتحاد الشغل بسيدي بوزيد.  

هذا يذكر ان الشهيد يبلغ من العمر 32 سنة و هو اعزب و ينحدر من عائلة متواضعة و وفيرة العديد و يعد العائل الوحيد لعائلته التي تتكون من والدته العاملة بالحظائر و والده العامل اليومي وأشقاؤه الستة.
 

إقرأ الخبر من المصدر