دعت النقابة التونسية للفلاحين في بلاغ لها اليوم الجمعة ، الى ضرورة الاسراع بتوفير مادة الأمونيتر وانقاذ مختلف المواسم الفلاحية على غرار الزراعات الكبرى، الخضروات، الأشجار المثمرة. والعمل على استيراد كميات إضافية من الأمونيتر من البلدان المجاورة لتفادي النقص وتلبية طلبات الفلاحين

وأعربت النقابة عن دعمها المتواصل للفلاحين المتضررين من هذا الوضع و الوقوف الى جانب المنتجين في مختلف قطاعات الانتاج خاصة بعد تفاقم ظاهرة الاحتكار
وطالبت بضرورة مراجعة سلم التعيير والسعر المرجعي للحبوب بما يتماشى مع المتغيرات الأخيرة

كما حملت النقابة التونسية للفلاحين، الحكومة مسؤولية عدم توفر مادة الأمونيتر ومسؤولية التراخي في مراقبة مسالك التوزيع. تراخ وسع دائرة الاحتكار ورسخ عقلية الافلات من العقاب.

وطالبت الحكومة بضرورة رصد قيمة مالية في الميزانية التعديلية لقانون المالية لسنة 2021 لتعويض الفلاحين والبحارة المتضررين من جراء عدم التزامها بتوفير مختلف المستلزمات الفلاحية في الوقت المناسب.

إقرأ الخبر من المصدر