على إثر تقدم احد المواطنين الى مركز الاستمرار بسليمان وتسجيل قضية بعد تعرض محل سكناه للسرقة  حيث أكد المتضرر في روايته ان الجاني او الجناة قد عمدوا الى خلع الباب الخلفي  والولوج الى المنزل والاستيلاء على قطع من المصوغ بقيمة 70 الف دينار ومبلغ مالي وصكوك قيمتها عشرون ألف دينار و عدد 04 جهاز تلفاز حيث قدر المتضرر المسروق بقيمة 100 الف دينار. 
وقد تعهدت فرقة الشرطة العدلية بالبحث في القضية وبالتنسيق مع مركز حي الرياض تم إجراء جملة من التحريات الميدانية وقد  تم حصر الشبهة في ابن المتضرر  وسائقه الخاص و بمجابهتهما بما توفر من أدلة وقرائن اعترفا بارتكابهما  لجريمة السرقة وقاما بالتفريط بالبيع في قطع  المصوغ  لأحد التجار  بسوق البركة بالعاصمة وأجهزة التلفاز  بالسوق الافتراضي ( طيارة) وانفقا المبلغ المالي في ملذاتهما وقد امكن حجز الخزنة المسروقة وعدد خمسة جوازات سفر وجهاز تلفاز وبعد التنسيق مع النيابة العمومية تم الاحتفاظ بالمظنون فيهما و الصائغي الذي اشترى قطع المصوغ … والأبحاث لا تزال جارية متواصلة.
 

إقرأ الخبر من المصدر