في جلسة عامة: كتلة الدستوري الحرّ تحتج بمكبرات الصوت  

انطلقت الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 2 فيفري 2021 برئاسة النائب الأولى لرئيس المجلس سميرة الشواشي وسط أجواء مشحونة حيث احتج نواب عن كتلة الدستوري الحر على عدم إدانة العنف في حق رئيسة الحزب والكتلة عبير موسي. 

نواب الدستوري عبروا عن احتجاجهم بحمل مكبّرات صوت ورفع شعارات في حق رئيسة الجلسة على غرار “أنت عار على المرأة التونسية” و”إدانة العنف يا جبانة”.

ورغم هذه الأجواء تمت تلاوة تقرير مشروع قانون محل النظر خلال الجلسة التي تنعقد وفق الإجراءات الاستثنائية.

ويتضمن جدول الأعمال النظر في:

– مشروع قانون يتعلق بالموافقة على اتفاق اطاري لتوفير خط تمويل واتفاق القرض المبرمان بتاريخ 22 أكتوبر 2020 بين الجمهورية التونسية والوكالة الفرنسية للتنمية للمساهمة في تمويل برنامج دعم الإصلاحات لتعزيز صلابة الاقتصاد التونسي. عدد 138/2020.

-مشروع قانون يتعلق بالموافقة على عقد القرض المبرم بتونس بتاريخ 03 جوان 2020 بين الجمهورية التونسية والمؤسسة الألمانية للقروض من أجل إعادة الإعمار لتمويل برنامج دعم الإصلاحات في القطاعين البنكي والمالي – مرحلة ثانية –عدد106/2020.

– مشروع قانون يتعلق بالموافقة على عقد القرض المبرم بتاريخ 13 جويلية 2020 بين الجمهورية التونسية والمؤسسة الألمانية للقروض من أجل إعادة الإعمار لتمويل برنامج دعم الإصلاحات في القطاع العمومي – مرحلة أولى.عدد 114/2020.

وتنعقد هذه الجلسة وفق قرار الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المؤرخ في 19 جانفي 2021 والمتعلق بإقرار تدابير ضمان إستمرارية عمل مجلس نواب الشعب إثر تفشي فيروس كورونا.

إقرأ الخبر من المصدر