تمكن اعوان فرقة الشرطة العدلية بمقرين من اماطة اللثام عن سرقة منزل من جهة باردو منذ اوت الماضي، وذلك بعد حجزهم صكوكا سرقت من ذلك المنزل.
وكان منطلق الابحاث للكشف عن كامل عناصر العصابة، اثر تقدم تاجر مختص في بيع الهواتف مفادها انه ينشر صور الهواتف التي يبيعها على شبكة الانترنات، فاتصلت به امراة معربة له عن رغبتها في اقتناء أحد الهواتف، وبعد الاتفاق على الثمن ضبطت له موعدا مع زوجها بجهة رادس لاتمام عملية البيع، فالتقيا في الموعد المحدد وتسلم الزوج الهاتف، وسلم التاجر صكا ضمن به مبلغ  3000 دينار ثمنا للهاتف، وعند التاجر للصك بحسابه البنكي فوجئ  باعلامه بأنه مسروق.
وجاء في محاضر البحث أن اعوان فرقة الشرطة العدلية بمقرين كثفوا من تحرياتهم، وبالاتصال بالفرع البنكي المسحوب منه الصك المسروق، تبين انه على ملك كهل يقطن بباردو تقدم منذ اوت الماضي ببلاغ حول سرقة دفتر صكوكه اثر تعرض منزله الكائن بباردو صحبة مصوغ واموال وادباش اخرى.
وبالمزيد من التحقيقات تم ايقاف الزوجين اللذين سلما تاجر الهواتف الصك المسروق، وبتعميق الابحاث امكن ايقاف ثلاثة اشخاص اخرين من بينهم اللص الذي سطا على منزل بباردو، وامكن حجز صكوك اخرى مسروقة من منزل المتضرر القاطن بباردو.
وتقرر الاحتفاظ بالموقوفين الخمسة على ذمة الابحاث الى حين احالتهم على انظار القضاء.
 

إقرأ الخبر من المصدر