التأمت اليوم السبت بمدينة طبرقة الندوة الاقليمية الاولى لمشروع مجلة المياه و التي اشرف عليها رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي وبحضور رئيس لجنة الفلاحة والامن الغذائي و الخدمات ذات الصلة بمجلس نواب الشعب وممثلي المنظمات الوطنية والجمعيات ومكونات المجتمع المدني .
وكانت الندوة فرصة لمناقشة اهم ما جاء في مشروع مجلة المياه لتكون في شكل قوانين تنظم عملية التصرف في المياه والحفاظ عليه كمكسب و ثروة وطنية .
و اكد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في مفتتح كلمته عن بعد عن اهمية الحفاظ على الثروة المائية باعتبارها منبع الحياة و كذلك اهميتها في حياة الانسان و النبات و الحيوان ” و جعلنا من الماء كل شيء حيا ” و الحفاظ على الثروة المائية حسب الغنوشي هو واجب وطني وما مشروع مجلة المياه سوى اطار تشريعي يحقق التوزيع العادل للمياه بما يحقق الامن الغذائي .
من جانبه، اكد معز بالحاج رحومة رئيس لجنة الفلاحة والامن الغذائي والخدمات ذات الصلة بمجلس نواب الشعب ان مشروع مجلة المياه يجب ان يراعي خصوصية كل جهة في هذه الثروة ليكون توزيعها توزيعا عادلا يحقق الحاجة مع مراعاة ضرورة ترشيد الاستهلاك و الحد من اهدار هذه الثروة الوطنية .
كما أكد عمر الغزواني رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بجندوبة خلال الندوة الاقليمية الاولى لمشروع مجلة المياه ان مناقشة مجلة المياه يتطلب اكثر وقت للخروج بمجلة و قوانين تحمي الثروة المائية و تحمي حق الاجيال في المياه و تتطلب ايضا توزيعا عادلا للثروة المائية لأنه من الظلم ان تكون جهة جندوبة خزانا للماء و سكانها يعيشون العطش.
 و طالب عمر الغزواني شأنه شأن رؤساء اتحادات الفلاحة و الصيد البحري بالشمال على ضرورة إعطاء وقت اكثر لمناقشة مجروع المجلة بما يجعل قوانينها تعود بالنفع على الفلاحة و المواطن و لا نضطر لتعديلها في مناسبات قادمة وهذا يتطلب الجلوس الى الفلاحين واتحاداتهم و ممثلي الجمعيات ذات الصلة و الخبراء لتكون القوانين مستمدة من الواقع و تراعي الخصوصيات و تحافظ على الثروة المائية .
 

إقرأ الخبر من المصدر