تحقّق الشرطة الإيطالية مع كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس، بعد رحلة يُعتقد أنه قام بها للاحتفال بعيد ميلاد صديقته رغم إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا.

ويواجه النجم البرتغالي تهمة انتهاك قواعد مكافحة كوفيد-19 والسفر بين منطقتي بيدمونت وفالي داوستا.

وأظهرت لقطات، حُذفت بعد نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، رونالدو وصديقته جورجينا رودريغيز، التي احتفلت في ذلك اليوم بعيد ميلادها الـ 27، وهما على زلاجة جليد في منتجع جبلي للتزلج.
وقالت شرطة مدينة فالي داوستا إنها تحقق مع رونالدو وصديقته بشأن رحلة محتملة إلى منتجع “كورمايور” للتزلج.

وبموجب القواعد المطبقة حاليا في إيطاليا، يُحظر السفر بين “مناطق محددة باللون البرتقالي”، وهي مناطق تشير إلى معدلات خطر معتدلة للإصابة بالفيروس، إلا لأسباب تتعلق بالعمل أو للسفر إلى منزل ثان.

وتحدثت تقارير في وسائل إعلام إيطالية عن سفر رونالدو وصديقته يوم الثلاثاء، وقضاء أمسية في فندق ومنتجع قبل العودة يوم الاربعاء إلى مدينة تورينو، حيث النادي الذي يلعب فيه.

وكانت رودريغيز، عارضة أزياء، قد نشرت في وقت لاحق صورة على صفحتها التي يتابعها 23 مليون شخص، ومعها رونالدو وهما يحتفلان في المنزل مع الأسرة.
وتشهد إيطاليا مئات الوفيات وآلاف الإصابات يوميا بسبب تفشي فيروس كورونا.
 

إقرأ الخبر من المصدر