مشكل آخر يهدد الفلاحة عموما وتربية الأبقار المعدة لإنتاج الحليب بعد رفض عدد من مراكز تجميع الحليب قبول إنتاج مساء الخميس وصباح الجمعة في عدد من معتمديات نابل وخاصة الميدة ومنزل تميم. وقال رئيس نقابة تربية الماشية بالميدة جمال النوري  أن المنتجين فوجئوا  برفض المراكز قبول الحليب بعد ايقاف مؤسسة مختصة في إنتاج الحليب ومشتقاته بالجهة عملية قبول كميات الحليب اليومية واضاف جمال النوري أن الوضع كارثي ومرشح للتأزم مضيفا أنه تم الاتصال بالاتحاد الجهوي والوطني وعرض وضع المنتجين والتحركات المقبلة التي ستشهدها مناطق الإنتاج إذا تواصل الوضع على ما هو عليه خاصة وأن مربيي الماشية ضربوا في مقتل بعد تراجع اثمان العجول المعدة للحوم وتكبدوا خسائر فادحة واضطر عدد كبير إلى التخلي عن تربية وتسمين العجول والاكتفاء بإنتاج الحليب الذي بات هو الآخر مهددا وتابع أن الأمن الغذائي للتونسيين سيكون في طريقه للانهيار وسنضطر لناكل منتجات موردة مشيرا أن توريد الحليب متواصل رغم وجود الاكتفاء الذاتي وقد اتصلت الشروق اون لاين  بالمسؤول الأول على الحليب بمؤسسة منتجة بسليمان إلا أنه رفض التعليق .

إقرأ الخبر من المصدر