قدّم أمس الخميس أحد عشر عضوا من أعضاء المجلس البلدي لبلدية سوق السبت وهي بلدية محدثة سنة 2016 استقالتهم وذلك بسبب ما اعتبروه تفرّد رئيسة البلدية بالراي والقرار وعدم قدرتهم على التواصل معها وعدم تشريكهم في مناقشة ميزانية التنمية المتعلقة ببلدية المكان لسنتي 2019 و2020 وإنهاء الحاق الكاتب العام للبلدية دون تمكينه من مستحقاته وتقديمها لشكايات ضد بعض الإداريين وعدم تمكينهم من الوثائق الإدارية باعتبارها سندات للعمل وفق ما جاء في
نصّ الاستقالة.
ونفّذ أيضا يوم أمس عدد من المستشارين البلديين مدعومين بعدد من المواطنين وقفة احتجاجية امام مقر بلدية سوق السبت وذلك للمطالبة بحلّ المجلس البلدي وإعادة انتخابه.
ولم يتمكّن صحفي (وات) في الجهة من الحصول على موقف رئيسة بلدية المكان فوزية الجندوبي رغم الاتصال بها ومراسلتها.
يذكر أن المجلس البلدي لبلدية سوق السبت يتكون من 18 عضوا يشكلون القائمات الثلاث الفائزة في الانتخابات البلدية التي أجريت في ماي من سنة 2018 والمتمثلة في قائمة حزب مشروع تونس بثمانية مقاعد وقائمة حزب حركة النهضة بستة مقاعد وقائمة نداء تونس التي تنتمي اليها رئيسة بلدية المكان بأربعة مقاعد.

إقرأ الخبر من المصدر